موقف ابن تيمية من خوارق العادات والمخالفين لها
المشاهدات 
1030
التقييمات 
0
عن الكتاب

من الموضوعات العقدية التي نالتها عناية شيخ الإسلام رحمه الله موضوعَ خوارقِ العادات الذي يندرج تحته ثلاثة موضوعات مهمة في باب الاعتقاد، ألا وهي: معجزات الأنبياء، وكرامات الأولياء، والأحوال الشيطانية؛ حيث تناولها بالبحث الواسع، والدراسة العميقة، والتحليل الدقيق، وكان لابن تيمية موقف من المخالفين في المعجزات، وعلى رأس هؤلاء الفلاسفة، والمعتزلة، والأشاعرة، ومن وافقهم. تعريف كرامات الأولياء عند ابن تيمية هو أنها: أمرٌ يجريه الله؛ لحجة أو حاجة، مختص بأوليائه، خارق لعادة غيرهم، سالم من المعارضة بمثله أو أقوى منه. وهو بذلك لا يوسعها؛ فيدخل فيها ما ليس منها، ولا يضيقها؛ فَيقْصُرها على نوع دون نوع.

الكتاب غير متوفر للتحميل
لا يوجد آراء
لا يوجد مناقشات
المدينة دار التوزيع الهواتف الموقع الإلكتروني حساب التوتير